“أعماق”: عنصران من “الدولة” يهاجمان قاعدة “سوريا الجديد” في التنف

amaaq-en-2016wq.jpg

جندي أمريكي يدرب عناصر من جيش "سوريا الجديد" (أعماق)

قالت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” إن عنصرين من التنظيم شنا هجومًا على قاعدة عسكرية تتبع لـ “جيش سوريا الجديد” في منطقة التنف، قرب مثلث الحدود السورية- الأردنية- العراقية، الأحد 7 آب.

ويتخذ “سوريا الجديد” من التنف مقرًا رئيسيًا لقواته، التي تلقى دعمًا أمريكيًا وبريطانيًا، وفق تقارير سابقة.

وأوضحت الوكالة أن “انغماسيبن” فجرا عن بعد سيارة مفخخة قرب بوابة القاعدة العسكرية، قبل أن يقتحما المعسكر ويشتبكا مع مقاتلي الفصيل، ويفجرا سترتيهما الناسفتين داخل القاعدة.

لكن “سوريا الجديد” لم يصرّح أو يصدر أي بيان حول الحادثة حتى ساعة إعداد الخبر.

المكتب الإعلامي لـ “ولاية الفرات”، كما يطلق التنظيم على المنطقة الشرقية في سوريا وأجزاء من العراق، أشار إلى أن منفذي الهجوم هما أبو عمر الشعيطي، وأبو مصعب المهاجر.

ويعد الهجوم على “سوريا الجديد” هو الثاني من قبل مقاتلي “الدولة” خلال شهر، وكان الفصيل حاول التقدم باتجاه مدينة البوكمال في ريف دير الزور، حزيران الماضي، لكنه مني بهزيمة أمام مقاتلي التنظيم، اضطرته للتراجع.

تابعنا على تويتر


Top