الدفاع المدني يعلن سراقب “مدينة منكوبة” ومجلسها يعلّق عمله

SDFERT54HYGFF.jpg

إحدى الصواريخ العنقودية التي ألقيت على مدينة سراقب- الأحد 7 آب (فيس بوك)

أعلن مركز الدفاع المدني، الأحد 7 آب، أن مدينة سراقب في ريف إدلب باتت منطقة منكوبة، جراء القصف والتصعيد المتواصل من قبل قوات الأسد والطيران الروسي.

وفي بيان صدر عن مدير المركز، أسامة باريش، في صفحته عبر “فيس بوك”، أوضح أن الطيران الروسي والسوري بكل أنواعه، لم يدع مكانًا إلا وقصفه (سوق المدينة، المشفى، منازل المدنين..)، ما أدى إلى نزوح الناس وتعطل كافة أشكال الحياة.

من جهته، أعلن المجلس المحلي في سراقب تعليق عمله جراء التصعيد المستمر لليوم الثالث على التوالي، مؤكدًا تشكيل غرفة طوارئ تضم الفعاليات والمؤسسات المدنية والأمنية في المدينة.

واستهدف الطيران الحربي مدينة سراقب بعدة غارات جوية خلال اليومين الماضيين، متسببًا بأضرار كبيرة، ودمار في البنية التحتية، وسقوط ضحايا وجرحى بين المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top