تنظيم “الدولة” لا يزال داخل منبج والتحالف يستهدف مركز المدينة

RTHGTYH6Y75TRE34.jpg

أضرار مادية خلّفتها معارك منبج (المجلس العسري في منبج)

رغم التقارير التي أشارت أمس إلى سيطرة قوات “سوريا الديمقراطية” على كامل مدينة منبج، إلا أن المعطيات الميدانية أثبتت عكس ذلك، مؤكدة استمرار المواجهات والقصف الجوي على مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” داخلها.

ووفقًا لمعلومات عنب بلدي فإن التنظيم لا يزال مسيطرًا بشكل كامل على المحور الأوسط من مدينة منبج، وبشكل جزئي على المحور الشمالي الشرقي فيها.

تنسيقية منبج أكدت اليوم شنّ الطيران الحربي، التابع للتحالف الدولي، نحو 21 غارة جوية تركزت في مركز المدينة وأطرافها الشمالية الشرقية.

ناصر منصور، المسؤول عن العلاقات الخارجية في هيئة الدفاع التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية، أوضح في منشور عبر صفحته في “فيس بوك”، أن تنظيم “الدولة” لا يزال مسيطرًا على نحو 9% من مساحة المدينة، لكنه يحتجز آلاف المدنيين كدروع بشرية.

وتدخل معركة منبج يومها الثامن والستين، وتسعى من خلالها قوات “سوريا الديمقراطية” إلى فرض سيطرتها على المدينة وريفها بالكامل، وقطع خطوط إمداد التنظيم بين محافظتي حلب والرقة.

تابعنا على تويتر


Top