“الوحدات الكردية” تنعي أول مصري يقاتل في صفوفها

wwwwwwfffffffffffff.jpg

صورة المصري بادين الإمام (وحدات حماية الشعب الكردية)

نعت وحدات حماية الشعب الكردية أول مقاتل مصري في صفوفها خلال معارك منبج، ويدعى بادين الإمام، بعد أيام من تأكيدها مقتل بريطاني وسلوفيني خلال المعارك ذاتها.

ووفق بيان نشرته الوحدات مساء الأحد 7 آب، فإن الاسم الحركي للمقاتل المصري هو فيراز كاردو، من مواليد القاهرة، وذكرت أنه قتل في الثالث من آب الجاري خلال المعارك داخل مدينة منبج.

ونشرت الوحدات معلومات عن المقاتل المصري وقالت إن اسم والدته انشراح، ووالده حميد محمد، وأكدت مقتل اثنين آخرين من ريف الحسكوة وعفرين وهما مالك جنكيز بن رضوان، وقتل في 6 آب، ورشيد حمادة بن سيد وقتل في عفرين، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وكانت وسائل إعلام غربية كشفت، الأربعاء 3 آب، عن مقتل بريطاني وسلوفيني تطوعا لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية” في منبج، إلى جانب الوحدات، وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن البريطاني ديك كارل إيفانز، قتل في 21 تموز الماضي، أثناء معارك منبج.

بينما نقل موقع سلوفيني عن وزارة الخارجية السلوفينية، تأكيدها مقتل مارتن غرودن، وأشار إلى أنها تسعى لإعادة رفاته إلى بلاده.

ويقاتل عشرات الأوروبيين إلى جانب وحدات “حماية الشعب” الكردية، وهي الذراع العسكرية لحزب “الاتحاد الديمقراطي”، المؤسس لما يعرف باسم “الإدارة الذاتية” في منطقة الجزيرة السورية، وتشمل الوحدات القسم الأكبر من قوات “سوريا الديمقراطية” التي تقود المعارك ضد التنتظيم في منبج.

ودخلت معركة منبج شهرها الثالث، في حين وتحاول “سوريا الديمقراطية” فرض سيطرتها على المدينة وطرد التنظيم من منبج، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، واستطاعت السيطرة على أكثر من 80%، وفق مصادر مطلعة تحدثت إلى عنب بلدي في وقت سابق.

تابعنا على تويتر


Top