الصليب الأحمر الألماني يطالب بوقف القتال في حلب لإدخال المساعدات

Untitled-45.jpg

قوافل للصليب الأحمر في سوريا (إنترنت)

طالب الصليب الأحمر الألماني اليوم، الاثنين 8 آب، بوقف القتال في مدينة حلب، لتأمين دخول آمن لقوافل الإغاثة، وإيصال المواد الغذائية الأساسية والماء والأدوية إلى المدنيين المحاصرين.

ورغم تمكّن قوّات المعارضة من كسر الطوق عن أحياء مدينة حلب الشرقية، إلا أنّ المساعدات الأممية لم تأخذ طريقها بعد نحو مناطق سيطرة المعارضة.

ونقلت إذاعة جنوب غرب ألمانيا، عن خبير الشؤون السورية في الصليب الأحمر الألماني، كريستيان هورل، أنّ قوافل المنظمة يمكن أن تصل إلى الأحياء الغربية، لكن ليس متاحًا بعد إدخال المساعدات إلى الأحياء الشرقية.

ونفى هورك، حصول المنظمة على معلومات تؤكّد فك حصار الأحياء الشرقية، مؤكّدًا أنّ أوضاع 300 مدني محاصر فيها ساءت بشدّة خلال الساعات القليلة الماضية.

من جانبه، قال منسق الأمم المتحدة لأزمة سوريا، كيفن كينيدي، إنّ الوضع في مدينة حلب “سيء للغاية”، مؤكّدًا ان العشرات يموتون يوميًا “بسبب القتال الدائر”، حسبما نقل موقع “دويتشه فيلله” الألماني.

وبينما تشير المنظمات الدولية إلى صعوبة الوصول إلى أحياء حلب الشرقية، تمكّنت فصائل المعارضة أمس من إيصال شحنة مساعدات، قادمة من ريف إدلب.

وكانت الأمم المتحدة أكّدت أمس على أهمية دور العملية الروسية في إجلاء المحاصرين في أحياء مدينة حلب، عبر ممرات إنسانية، حسب تصريحات نائب المتحدث الرسمي باسم السكرتير العام للأمم المتحدة، فرحان حق.

تابعنا على تويتر


Top