مشايخ درعا يشكلون مديرية الأوقاف “الحرة” لإدارة المساجد

darrraa_awqaaaaaf_syria.jpg

أعضاء مديريو الأوقاف عقب تشكيل المديرية في درعا - الاثنين 8 آب (مجلس محافظة درعا)

شكّل مجموعة من مشايخ وعلماء محافظة درعا مديرية الأوقاف “الحرة” اليوم، الاثنين 8 آب، بحضور وزير الإدارة المحلية ومحافظ درعا داخل مقر مجلس المحافظة.

ووفق مجلس محافظة درعا ستهتم المديرية بشؤون الخطباء والمساجد، إضافة إلى دراسة الواقع الشرعي في المحافظة، وإصدار التعميمات والتوجيهات للخطباء فيما يتعلق بطرح مواضيع الخطب وغيرها.

وتسلم الشيخ عبد الناصر الحمد رئيسًا للمديرية، وهو أحد خطباء مساجد درعا قبل الثورة، ومالك لمكتبة بيع كتب إسلامية في درعا المحطة، وفق معلومات حصلت عليها عنب بلدي.

ولم يكن أي كيان رسمي يدير مساجد درعا قبل اليوم، وبحسب ناشطي المحافظة فإن إمام كل مسجد كان يتبع لفصيل معين ويتحدث بما يمليه عليه، عدا بعض الأئمة من أبناء درعا الموثوقين والمعتمدين على أنهم أهل لأن يكونوا خطباء.

وشُكّلت مديريات أوقاف في المناطق التي تخضع لسيطرة المعارضة في وقت سابق كمديرية حلب، التي تدير مساجد المدينة، وكانت ألغت صلاة الجمعة قبل أيام تخوفًا من استهداف المصلين قرب المساجد.

وجاء التوجه نحو الخطوة في وقت يسيطر النظام السوري على خطاب المؤسسة الدينية، ويسعى لإبقائها في غيبوبة، بمساندة بعض المشايخ الذين يتبنون الرواية الرسمية للأحداث في المنطقة على اعتبارها “مؤامرة” تهدف للنيل من محور “الممانعة”.

تابعنا على تويتر


Top