مجددًا.. محافظة دمشق ترفع أجرة السرافيس 5 ليرات

c7g6.jpg

الازدحام على السرافيس في سوريا (انترنت)

رفعت محافظة دمشق تعرفة ركوب “السرافيس” بمقدار خمس ليرات، نتيجة احتساب أسعار القطع والتبديل والصيانة للسيارات.

وقال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق، هيثم الميداني، لإذاعة “ميلودي إف إم”، مساء أمس الأحد 8 آب، إن وزير التجارة الداخلية السابق، جمال شاهين، رفض اقتراح احتساب قطع التبديل ضمن التعرفة، وأكد على أن الزيادة فقط ستتم بناء على ارتفاع أسعار المحروقات.

محافظة دمشق أصدرت قرارًا بزيادة 10% على تعرفة الركوب بالسيارات العامة وبالمازوت، الشهر الماضي، إضافة إلى زيادة 27% على السيارات العاملة بالبنزين عقب رفع أسعار المحروقات في حزيران الماضي.

الميداني أكد أن عدم احتساب أسعار القطع والتبديل في الارتفاع السابق “لم يلقَ استحسان العاملين ضمن هذا القطاع، ولا السائقين، وهذا ما دفعنا إلى عقد اجتماع مع وزير التموين، وطرح الأمر من جديد وتمت الموافقة عليه”.

الارتفاع يأتي في وقت تشهد فيه العاصمة السورية، في الآونة الأخيرة، أزمة بنزين أدت إلى ازدحام على الكازيات، نتيجة احتكاره من قبل أصحابها وتهريبها، حسبما قال مصدر مسؤول في الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات”.

المصدر أرجع لصحيفة الوطن المقربة من النظام، الاثنين 1 آب، سبب الازدحام إلى احتكار المحروقات من قبل أصحاب الكازيات بهدف تهريبها وبيعها بالسوق السوداء بسعر أعلى، إضافة إلى أن محطات الوقود في دمشق تغذي، إلى جانب حاجتها، السيارات التي تأتي من المحافظات الجنوبية.

وكان سائقو خط جسر الرئيس- حي الورود في دمشق، أعلنوا، السبت 23 تموز، عن إضراب بسبب “تحديد تعرفة الركوب والتي اعتبروها بأنها ظالمة بالنسبة لهم” مطالبين بتحديد تعرفة أعلى.

تابعنا على تويتر


Top