“جيش الإسلام” يطلق معركة جديدة في الغوطة الشرقية

drg4ty6yht67yh.jpg

قادة ومقاتلون من "جيش الإسلام" قبيل إطلاق معركة "ذات الرقاع"- الاثنين 8 آب (تويتر)

أعلن فصيل “جيش الإسلام” عن بدئه معركة جديدة، الاثنين 8 آب، تهدف إلى مهاجمة مواقع قوات الأسد في منطقة المرج في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

عملية “ذات الرقاع” كما أسماها “جيش الإسلام” تهدف إلى “الإغارة على نقاط الأسد، على طول الجبهة الممتدة من مطار مرج السلطان العسكري إلى مبنى البحوث الزراعية”، بحسب بيان أصدره قبل قليل.

ونشر “جيش الإسلام” صورًا لمقاتليه قبل بدء المعركة، في حين أكد ناشطون من الغوطة الشرقية بدء الاشتباكات فعليًا على جبهات المرج.

ويخوض “جيش الإسلام” معركة “ذات الرقاع” منفردًا دون مشاركة من باقي فصائل الغوطة الشرقية، وفق معلومات أكدها مصدران منفصلان في ريف دمشق لعنب بلدي، ورجح أحدهما دخول “فيلق الرحمن” في المعركة في مرحلة متقدمة.

وبسطت قوات الأسد سيطرتها على مطار مرج السلطان في كانون الأول من العام الفائت، ووسعت من نطاق سيطرتها على مناطق واسعة من منطقة المرج في الغوطة الشرقية.

وكانت قوات الأسد سيطرت تموز الفائت على بلدة ميدعا، إلى الشرق من دوما، وتقدمت نحو بلدة حوش الفارة، والتي تشهد مواجهات يومية مع “جيش الإسلام”.

تابعنا على تويتر


Top