رئيس الائتلاف: “الثوار” انتقلوا من فك الحصار إلى “تحرير” حلب

dfrty5y7hutu8i.jpg

أنس العبدة إلى جانب جواد أبو حطب- الاثنين 8 آب (الائتلاف)

أكّد رئيس “الائتلاف الوطني السوري”، أنس العبدة، أن فصائل المعارضة انتقلت من حالة الحصار إلى فك الحصار عن حلب، والآن تخوض معارك لـ “تحرير الأرض والإنسان في كامل مدينة حلب”.

وعقد العبدة مؤتمرًا صحفيًا مع رئيس الحكومة المؤقتة، جواد أبو حطب، ورئيس مجلس محافظة إدلب، غسان حمو، الاثنين 8 آب، في مدينة اسطنبول التركية.

وقال إن “الثوار أطلقوا رسائل عديدة لضمان حماية المدنيين في حلب”، لافتًا إلى أنه “مازال هناك فرصة للضباط والجنود الذين يقاتلون مع النظام للانشقاق والانضمام لثورة الشعب السوري”.

وأشار العبدة إلى أن “هناك عملًا كبيرًا أمام الأمم المتحدة، واستحقاقًا أمام المجموعة الدولية لدعم سوريا، إن كان لديها الجدية في تحقيق الانتقال السياسي”.

وأضاف أن “المعارضة السورية لديها الجدية عشرة أضعاف مما لدى المجتمع الدولي”، مؤكدًا أن ذلك “لن يكون بالقول وإنما بالفعل على الأرض”.

وطالب رئيس الائتلاف المجتمع الدولي بضرورة ردع استهداف المستشفيات واستخدام “السلاح المحرم”، مثلما حصل في إدلب، واستخدام النابالم كما حصل في داريا.

ونجحت فصائل المعارضة في فك الحصار عن مدينة حلب، السبت 6 آب، إثر معارك وصفت بالأكبر منذ مطلع الثورة ضد النظام السوري، فيما ردّت روسيا وقوات الأسد باستهداف المدن والبلدات في ريفي إدلب وحلب بالصواريخ والقذائف المتنوعة.

تابعنا على تويتر


Top