قوات الأسد تحتفظ بثلاثة معتقلين من سجن السويداء

SYIRIA_SWAIDAAA_ASSAD.jpg

قوات الأسد داخل سجن السويداء 6 آب 2016 (فيس بوك)

احتفظت قوات الأسد ببعض المعتقلين في سجن السويداء المركزي بعد التحقيق معهم مساء أمس الاثنين 8 آب، بينما تحدثت مصادر لعنب بلدي عن تخوف من مصيرهم.

وأفاد المعتقل “أبو مالك” من داخل السجن أن بعض المعقتلين استدعوا أمس للتحقيق على خلفية الأحداث التي شهدها السجن، على عكس الوعود التي تلقوها بطي صفحة ما جرى وعدم التحقيق معهم.

وأكد “أبو مالك” أن ثلاثة منهم لم يعودوا إلى غرفهم منذ مساء أمس وحتى اليوم، متخوفًا من نقلهم إلى جهات مجهولة على خلفية نشرهم أحداث السجن اليومية.

ويأتي التحقيق على خلفية تسجيلات مصورة نشرها معتقلون من داخل السجن، وناشد بعضهم الفصائل للتدخل وإنقاذهم، وسمى أحدهم “جبهة النصرة” (جبهة فتح الشام حاليًا) بالاسم.

وطلبت قوات الأسد المعتقلي تسليم 350 جهاز موبايل في الساعة الثانية من ظهر اليوم، الاثنين 8 آب، كحد أقصى، أو أن تقتحم السجن كتيبة المهام الخاصة، رغم أن مصادر أكدت في وقت سابق لعنب بلدي أنه لا يوجد داخل السجن هذا العدد.

ويضم سجن السويداء المركزي بين 750 و800 شخصًا اعتقلوا على خلفية الثورة  السورية في آذار 2011، قرابة 200 منهم محكومون ميدانيًا، بينما يعتبر البقية بمثابة موقوفين أو محكومين لدى محكمة الإرهاب، ووجه السجناء فيه نداءات استغاثة إلى منظمات حقوقية لإيقاف النظام السوري عن عملية الاقتحام، في توتر مستمر منذ الخميس الماضي.

تابعنا على تويتر


Top