أنباء عن وصول ناقلتي نفط إلى ميناء بانياس

fg56.jpg

مصفاة بانياس في طرطوس (انترنت)

أفادت مصادر حكومية أن ناقلتي نفط وصلتا إلى ميناء بانياس، أمس، ويتم تفريغ حمولتهما في الميناء تمهيدًا لتوزيعها على المحافظات السورية.

وقالت المصادر لموقع “سيريانديز”، الموالي للنظام السوري اليوم، الثلاثاء 9 آب، إن وصول الناقلتين سيؤدي إلى حل الاختناقات على محطات الوقود خلال الأيام القليلة المقبلة.

المصادر أوضحت أن الكمية المستوردة تكفي لفترة جيدة، مشيرًة إلى أن هناك شحنات أخرى ستصل في الأسابيع المقبلة جرى التعاقد عليها فعلًا.

وشهدت معظم المحافظات السورية في الآونة الأخيرة، أزمة بنزين أدت إلى ازدحام على الكازيات بعد خفض الكميات المخصصة لبعض المحافظات بنسبة 10 إلى 15%.

وتحصل حكومة النظام على مشتقات النفط عبر الخط الائتماني الثالث الذي وقعته مع إيران في 2015 بقيمة مليار دولار.

أنباء وصول الناقلتين تزامن مع تصريحات لوزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام، علي غانم، بأن الاختناق الحاصل في مادة البنزين عابر وسينتهي خلال الأيام المقبلة.

وأرجع غانم سبب الازدحام إلى “زيادة الطلب على مادة البنزين حيث تمثل هذه الفترة ذروة الاستهلاك إضافة إلى تأخر ورود النواقل، ما أدى إلى عدم القدرة على طرح كميات أكثر تتناسب مع زيادة الطلب”.

وكان مصدر مسؤول في الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات”، قال إن سبب الازدحام يعود إلى احتكار المحروقات من قبل أصحاب الكازيات بهدف تهريبها وبيعها بالسوق السوداء بسعر أعلى.

تابعنا على تويتر


Top