ثمانية قتلى لـ “الحرس الثوري” الإيراني في معارك حلب

Untitled-56.jpg

جثامين لقتلى في الحرس الثوري الإيراني (إنترنت)

أعلنت وسائل إعلام إيرانية اليوم، الثلاثاء 9 آب، عن مقتل ضابطين في “الحرس الثوري الإيراني”، قرب مدينة حلب،  ما يرفع عدد القتلى منذ انطلاق معركة حلب إلى ثمانية.

وأكّدت وكالة “دفاع برس” التابعة للقوات المسلحة الإيرانية، مقتل الضابطين سید غلام حسین موسوي، وعلي نظري، في المعارك الأخيرة في حلب، وأشارت إلى وصول جثمان أحد عناصر “الحرس الثوري”، أمس، من سوريا إلى مدينة أردبيل، شمال إيران.

وكانت إيران أعلنت مؤخرًا، عن مقتل عنصرين “للحرس الثوري”، خلال مشاركتهما إلى جانب قوات النظام، في معارك حلب.

وتمكّنت قوات المعارضة مؤخرًا من السيطرة على نقاط في مدينة حلب وريفها الجنوبي، وفتح طريق لإمداد الأحياء الشرقية المحاصرة، إثر معارك مع قوات النظام المدعومة من مقاتلي “حزب الله” اللبناني، و”الحرس الثوري الإيراني”.

وشهد الريف الحلبي، مقتل عشرات الجنود الإيرانيين، منذ انضمام الحرس الثوري والمجموعات الإيرانية إلى صف النظام السوري، إذ اعترفت وسائل الإعلام الإيرانية بمقتل 13 مستشارًا عسكريًا، من أعضاء “الحرس الثوري”، في أيار الماضي.

كما وصل حينها عدد القتلى من عناصر “الحرس الثوري”، إلى نحو 50 قتلوا في كمين نصبته فصائل معارضة، لوحدة عسكرية مؤلفة من 100 جندي، في ريف حلب، حسب موقع “عصر إيران”.

تابعنا على تويتر


Top