أحياء حلب تستقبل أولى شاحنات المساعدات من أهالي إدلب

aleppo-Syria-Enabbaladi1.jpg

"بسطة" خضار فارغة في مدينة - 5 آب 2016 (عبد الرحمن إسماعيل/رويترز)

تمكّنت فصائل المعارضة السورية اليوم، الأربعاء 10 آب، من إدخال شاحنات من المساعدات الغذائية والمحروقات إلى أحياء مدينة حلب الشرقية المحاصرة، بعد أربعة أيام من كسر الطوق عنها.

وأكّد مراسل عنب بلدي في حلب أن الشاحنات هي عبارة عن مساعدات من أهالي إدلب، وتشمل الخضروات والسكر والبيض والمحروقات، مؤكّدًا أنّ شاحنات أخرى في ريف حلب الجنوبي، تنتظر الدخول.

وأضاف المراسل أنّ المساعدات التي وصلت لا يمكن أن تكفي لـ 350 ألف مدني محاصرين منذ نحو شهر، مؤكّدًا أنّها لا تشمل أي مساعدات من منظمات دولية إغاثية.

وكانت فصائل المعارضة تمكّنت من فتح طريق عبر الريف الجنوبي إلى الأحياء الشرقية مطلع الأسبوع الجاري، إلا انّ خطورة الطريق، ورصده من قوات النظام أخّرت وصول المساعدات.

ويعيش في الأحياء الشرقية لمدينة حلب نحو 350 ألف مدني، في ظروف معيشية صعبة، بعد أن حاصرتها قوات النظام بالسيطرة على طريق الكاستيلو الشهر الماضي، وسط قصف مستمر من طيران النظام، والمقاتلات الروسية.

تابعنا على تويتر


Top