البيض إلى 1200 ليرة في سوريا بسبب تأخر استيراد الأعلاف

DG5671.jpg

احدى المداجن في سوريا (انترنت)

رفعت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق، في نشرتها اليوم، الأربعاء 10 آب، سعر صحن البيض إلى 1200 ليرة سورية.

مصدر في وزارة الزراعة أرجع لصحيفة “الوطن”، المقربة من النظام، عزا سبب الارتفاع إلى زيادة الطلب على المادة واستيراد كميات كبيرة من الإنتاج إلى المناطق والمحافظات الشمالية من التجار.

إلا أن مستشار اتحاد غرف الزراعة، عبد الرحمن قرنفلة، أوضح للصحيفة أن السبب يعود إلى التأخر في تطبيق قرار الحكومة بالسماح باستيراد الأعلاف.

وأضاف قرنفلة أن “الحكومة سمحت باستيراد الأعلاف وتأمينها، إلا أن آليات تنفيذ هذا القرار ما زالت غير ناضجة وعادة يأخذ تنفيذ مثل هذه القرارات والتوجهات حيزًا من الوقت لحاجتها للعديد من النظم والتعليمات الشارحة والمحددة لها”.

الارتفاع الأخير الذي شهده قطاع الدواجن جاء نتيجة خروج عدد من المربين، بعد حصر استيراد الأعلاف بيد عدد من المستوردين المحسوبين على النظام، ما أدى إلى التحكم وفرض الأسعار الذي يريدون.

وانخفضت نسبة منتجي البيض إلى حدود 25% منذ 2011، ومن المتوقع في حال استمرار الوضع على ما هو عليه خروج جزء آخر من المربين لتنخفض نسبة العاملين في القطاع والمنتجين إلى حدود 10-12%، بحسب قرنفلة.

وكان مدير عام المؤسسة، معن خضر، قال إن تكلفة الإنتاج لمادتي بيض المائدة والفروج مرتفعة وهي مرتبطة بسعر الصرف، مشيرًا إلى أن تكلفة البيضة الواحدة بحدود 40 ليرة، في حين تكلفة الفروج الحي حوالي 725 ليرة.

تابعنا على تويتر


Top