شركة ألمانية تتراجع عن تدريب لاجئ سوري خوفًا من “الإرهاب”

Untitled-38.jpg

لاجئون سوريون في ألمانيا (إنترنت)

اعتذرت شركة ألمانية عن تدريب لاجئ سوري، بعدما كانت وافقت على الأمر مسبقًا، مبررةً ذلك بالخوف من “الهجمات الإرهابية”.

ونقل موقع “نورد بايرن” أن اللاجئ السوري، البالغ من العمر 18 عامًا، قدّم طلبًا عند شركة تملك مستودعًا للبضائع وقابل مديرة المستودع قبل أربعة أسابيع، وحصل على موافقة المديرة.

إلا أنّ الشركة تراجعت عن قرارها بقبول تدريب اللاجئ السوري، وأرسلت له رسالة بالبريد الإلكتروني، قالت فيها “بعد تفكير طويل من قبل فريق العمل، وبسبب الهجمات الفظيعة التي عرفتها ألمانيا إعطاء فرصة التدريب لشخص آخر”.

وبحسب المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين، فإن الشركة قررت رفض تدريب اللاجئ السوري، بعد يوم من الهجوم الذي ضرب مدينة أنسباخ، ونفذه لاجئ سوري تابع لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتسببت الهجمات التي ضربت مدنًا ألمانية عدّة الشهر الماضي، والتي نفذها لاجئون، بزيادة مخاوف الألمان من اللاجئين، كما دفعت نسبة من المواطنين للتراجع عن تأييد سياسات ميركل تجاه المهاجرين.

تابعنا على تويتر


Top