مجلس محافظة درعا يطالب بأسماء أعضاء مجالس محلية صالحوا النظام

DAAAARAAAA_SYRIA_SAAANAA.jpg

اجتماع في بلدة موثبين - 31 تموز (سانا)

طالب مجلس محافظة درعا المجالس المحلية الفرعية، بتسليمه أسماء أشخاص من ضمن المجالس، قال إنهم أجروا مصالحة مع نظام الأسد مؤخرًا.

تعميم مجلس محافظة درعا - الأربعاء 10 آب

تعميم مجلس محافظة درعا – الأربعاء 10 آب

وفي تعميم لمجلس محافظة درعا حصلت عنب بلدي على نسخة منه اليوم، الأربعاء 10 آب، ووُجه إلى المجالس المحلية في المحافظة متضمنًا “بلغنا أن عددًا من أعضاء المجالس الفرعية في المحافظة قاموا بمصالحات مع النظام السوري”.

وطالب المجالس الفرعية التي تتبع له، بتزويده بأسماء الأشخاص الراعين للمصالحة بكتاب رسمي “ليصار إلى اتخاذ الإجراء القانوني اللازم”.

ويعيب ناشطو درعا وجود إداريين في مجلس يفترض أن يكون معارضًا، إلا أنه أجرى مشاورات مع النظام السوري الذي يقتل المدنيين يوميًا، على حد وصفهم.

وكانت أنباء تواردت نهاية تموز الماضي عن اجتماعٍ جرى في مدينة الصنمين شمال شرق درعا التي يسيطر عليها النظام، بين النظام ووفد من أهالي محافظة درعا، بينما لم يصدر أي بيان من أي جهة رسمية حتى صدور بيان المجلس اليوم.

وقالت مصادر عنب بلدي إن المناطق التي نوقش إجراء مصالحات فيها تشمل منطقة الجيدور بالتحديد، ومن ضمنها مدن وبلدات إنخل، جاسم، نمر، الحارة، لكن عنب بلدي لم تتأكد من ذلك من مصدر رسمي.

كما تحدثت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصالحات تمت في 31 تموز الماضي، مؤكدة تسوية أوضاع العديد من المطلوبين من مدن إنخل ونوى وطفس وداعل وكفرشمس في ريف درعا، خلال اجتماع عقد في بلدة موثبين شمال المحافظة، وحضره مفتي النظام السوري، أحمد بدر الدين حسون.

تابعنا على تويتر


Top