روسيا: تهدئة مؤقتة لإدخال مساعدات عبر “الكاستيلو” إلى حلب

zzrt4gfry67ujhtrfg.jpg

مظاهرة في مدينة حلب عقب فك الحصار عن الأحياء الشرقية- السبت 6 آب (AFP)

أعلن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، أن موسكو قد توقع اتفاقًا مع واشنطن حول إيصال مساعدات إنسانية إلى سوريا، مؤكدًا دعم بلاده قرار تهدئة دعت إليه الأمم المتحدة.

وقال تشوركين في مؤتمر صحفي، الأربعاء 10 آب، عقب اجتماعات مغلقة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، إن روسيا تدرس إمكانية توقيع اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن إيصال مساعدات إنسانية إلى سوريا، ولا سيما حلب.

وأشار المندوب الروسي إلى أن موسكو تريد التأكد من إمكانية إدخال المساعدات الإنسانية على أساس دائم، بما في ذلك من خلال طريق “الكاستيلو”، الذي خضع جزء منه منذ منتصف تموز الفائت إلى سيطرة النظام السوري.

وجدد تشوركين دعم بلاده لدعوة الأمم المتحدة إلى فرض فترات تهدئة لمدة 48 ساعة في حلب، من أجل إدخال مساعدات إنسانية، مضيفا أن ذلك “سيتم بشرط ألا تشمل مثل هذه التهدئة إرهابيين”.

وكان لروسيا دور بارز في معارك حلب الأخيرة، فاستهدفت مواقع المعارضة على طول خط الجبهة جنوب المدينة، في محاولة منها لإيقاف تقدم الفصائل إلى منطقة الكليات وحي الراموسة، لكنها فشلت في ذلك.

وتتهم منظمات حقوقية وإنسانية في سوريا، الحكومة الروسية بتنفيذ مجازر بحق المدنيين من خلال استهدافها مدن وبلدات ريفي حلب وإدلب، منذ تموز الفائت، الأمر الذي أقرت به موسكو قبل أيام، مدّعية أنها ضربت مقرات “المجموعات الإرهابية” في هذه المدن.

تابعنا على تويتر


Top