“الخطبة الثانية في ساحة سعد الله الجابري”.. المحيسني يطلق وعودًا لأهالي حلب (فيديو)

في تسجيل مصور ومترجم إلى اللغتين التركية والإنكليزية، ظهر الداعية السعودي عبد الله المحيسني يجول شوارع مدينة حلب، قادمًا من المعبر الجنوبي الذي نجحت فصائل المعارضة في شقه من محور الراموسة مؤخرًا.

تسع دقائق حماسية، امتد فيها التسجيل المصور للمحسيني في مدينة حلب، بعدما دخلها ظهر أمس برفقة مقاتلين من “جيش الفتح” معلنًا بوضوح فك الحصار عن الأحياء الشرقية في مدينة حلب، المفروض منذ منتصف تموز الماضي.

وعود أطلقها المحيسني لعشرات المواطنين المتجمهرين حوله، أبرزها أن فك الحصار ما هو إلا بداية معركة ستفضي إلى فتح أربعة معابر إلى المدينة، و”تحرير” حلب بالكامل، مؤكدًا قدوم 1000 “انغماسي” معه إلى الأحياء الشرقية.

وأكّد المحيسني، الذي يشغل منصب القاضي الشرعي في “جيش الفتح”، أن المقاتلين سيطردون قوات الأسد من قلعة حلب ويسيطرون عليها، كما أن خطبته المقبلة ستكون في ساحة “سعد الله الجابري”، وهي من أبرز المعالم الحيوية في المدينة.

وتحدّى الداعية السعودي النظام السوري وحلفاءه، موضحًا أن الفصائل استطاعت فك الحصار رغم الدعم الدولي من روسيا وإيران، والميليشيات اللبنانية والأجنبية التي اتضح مشاركتها في مواجهات المحافظة.

وكانت فصائل غرفتي عمليات “جيش الفتح” و”فتح حلب” بدأت هجومًا معاكسًا على مواقع قوات الأسد في المحور الجنوبي لمدينة حلب، منذ مساء 31 تموز، واستطاعت في غضون أسبوع السيطرة على حي الراموسة بالكامل ومنطقة الكليات العسكرية فيه، وفتح شريان جديد إلى الأحياء الشرقية يكون بديلًا عن طريق “الكاستيلو” في المحور الشمالي.

تابعنا على تويتر


Top