دي ميستورا: نسعى لهدنة 48 ساعة في حلب.. والكلور جريمة حرب

Dimistora.jpg

مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا (إنترنت)

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، إنه يتشاور مع روسيا من أجل تطبيق هدنة مدتها 48 ساعة في حلب.

وأضاف دي ميستورا، خلال مؤتمر صحفي اليوم، الخميس 11 آب، أن “اقتراح روسيا لهدنة مدتها 3 ساعات في حلب غير كاف في نظر الأمم المتحدة، وما زلنا نسعى لهدنة مدتها 48 ساعة”.

المبعوث الأممي أكد “أن هناك أدلة كثيرة على أن هجومًا بغاز الكلور وقع في حلب، وإذا تأكد فستكون جريمة حرب”، مشيرًا إلى أن “الحرب العسكري لن يحل الأزمة في حلب وسوريا”.

وكانت قوات الأسد قصفت حي الزبدية في حلب، مساء أمس 10 آب، ونقلت مصادر طبية لعنب بلدي أن مشفى القدس استقبلت 70 حالة اختناق، بسبب ما يشتبه أنه غاز الكلور السام.

وأوضح دي ميستورا أن العديد من المدنيين محاصرون في مضايا من قبل النظام السوري وحزب الله، مؤكدًا أن رسالة وصلته تحوي أسماء من داخل مضايا وبلدة الفوعة المحاصرة من “أحرار الشام”، وهم بحاجة إلى إجلاء مباشرة من أجل العلاج.

تصريحات دي ميستورا تأتي بعد ساعات من إعلان روسيا عن تهدئة مؤقتة، هي الأولى من نوعها في سوريا، وتنص على إيقاف القتال في حلب لثلاث ساعات يوميًا، بغية إدخال المساعدات.

وتبدأ التهدئة الجزئية، منذ صباح اليوم الخميس، وفقًا للحكومة الروسية، دون تحديد جدول زمني للنظام الجديد.

تابعنا على تويتر


Top