“أسايش” تطرد رئيس “الوطني الكردي” إلى كردستان العراق

dfghtry66yhgrfhhju.jpg

إبراهيم برو- رئيس "المجلس الوطني الكردي"

طردت قوات “أسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” المعلنة من قبل حزب “الاتحاد الديمقراطي”، رئيس “المجلس الوطني الكردي”، إبراهيم برو، إلى كردستان العراق فجر اليوم، الأحد 14 آب.

وعبر موقع “يكيتي ميديا”، أكد نواف رشيد، عضو اللجنة السياسية وممثل حزب “يكيتي” في كردستان، أن برو “نفي فجر اليوم إلى كردستان العراق”.

وكان عناصر مسلحون تابعون للجهاز الأمني “أسايش” اختطفوا رئيس “المجلس الوطني الكردي” وسكرتير حزب “يكيتي”، إبراهيم برو، في سوق مدينة القامشلي، واقتادوه إلى جهة مجهولة، عصر أمس السبت.

ولاقى الحدث استهجان منظمات سياسية وحقوقية، من ضمنها الشبكة السورية لحقوق الإنسان، والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

من جهته أدان “الائتلاف الوطني السوري” حادثة الاختطاف، محملًا حزب “الاتحاد الديمقراطي” المسؤولية الكاملة عن الحادثة وسلامة برو.

وأكد الائتلاف أن هذا الإجراء يندرج في سياسة “انتهاكات حقوق الإنسان وتكميم الأفواه وفرض سلطة الأمر الواقع، بما يتوافق مع ما يقوم به النظام من جرائم وانتهاكات”.

ويعتبر “المجلس الوطني الكردي” أحد المكونات الرئيسية في “الائتلاف الوطني السوري”، و”الهيئة العليا للمفاوضات” في المعارضة السورية.

تابعنا على تويتر


Top