إغلاق 80 محلًا لبيع الأغذية في دمشق.. والأسباب صحية

Untitled-410.jpg

باعة لحوم في سوق بابا سريجة بدمشق (إنترنت)

أغلقت مديرية الشؤون الصحية في مدينة دمشق 80 محلًا تجاريًا، لمخالفتها شروط الصحة العامة، من خلال بيعها أغذية ومشروبات غير نظامية.

وأشار مدير الشؤون الصحية في دمشق، ماهر ريا، إلى تنظيم 855 ضبطًا خلال الفترة الأخيرة، مؤكّدًا أنّ دوريات الرقابة تتابع بشكل يومي الأسواق العامة وخاصة محلات بيع اللحوم والألبان والأجبان والمواد الغذائية، حسب صحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري.

سوق باب سريجة كان له النصيب الأكبر من الضبوط، التي وصلت إلى 37 ضبطًا صحيًا، فضلًا عن إغلاق 10 محلات لمخالفتها للشروط المطلوبة لبيع اللحوم.

وأكد ريا أن عناصر المديرية يقومون بجولات على المطاعم، للكشف على المواد الغذائية والنظافة والتأكد من التبريد للحوم والفروج، لافتًا إلى سحب 541 عينة خلال العام الحالي، لإجراء التحاليل الجرثومية والكيميائية عليها وبيان مدى صلاحيتها للاستهلاك البشري.

ويتخوف السكان في دمشق من تراجع الشروط الصحية للأغذية المباعة، نتيجة نقص التبريد وانقطاعات الكهرباء.

وكان رئيس قسم الإسعاف في مستشفى المجتهد بدمشق، نضال عيسى، أشار مؤخرًا إلى أن “قسم الإسعاف في المستشفى استقبل عدة حالات عدم تحمل غذائي، ناتجة عن فساد الأطعمة في ظل ارتفاع الحرارة”.

كما أشارت تقارير طبية مؤخرًا إلى حالات تسمم مائي لبعض السكان في مدينة دمشق، الأمر الذي نفاه مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي، حسام حريدين، في حديث مع إذاعة “ميلودي إف إم”.

تابعنا على تويتر


Top