“الجيش الحر” يبدأ معركة الراعي ويسيطر على صوامعها

ty77ujyt5tge4gh.jpg

أرشيفية- مقاتل من الجيش الحر في ريف حلب الشمالي (لواء المعتصم)

سيطرت فصائل “الجيش الحر”، الاثنين 15 آب، على صوامع بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، بعد نحو نصف ساعة على إطلاق معركة تهدف إلى طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من البلدة.

وذكرت مصادر مقربة من غرفة العمليات العسكرية شمال حلب، أن “الجيش الحر” سيطر في حدود الساعة الواحدة والنصف ظهرًا على صوامع الراعي، وأن مقاتلوه بدؤوا فعليًا اقتحام البلدة بغية السيطرة عليها.

وأكدت المصادر لعنب بلدي أن اقتحام البلدة رافقه قصف من المدفعية التركية على مواقع تنظيم “الدولة” فيها، وسبقه تجهيزات عسكرية ونقل لمقاتلي “الحر” من ريف إدلب الشمالي إلى مدينة اعزاز شمال حلب، عن طريق الأراضي التركية، بإشراف مباشر من الجيش التركي.

يسعى “الجيش الحر” بدعم وتنسيق مع تركيا، لفرض سيطرته على الراعي والبلدات الخاضعة للتنظيم شمال حلب، وصولًا إلى مدينة جرابلس، والتي تعتبرها قوات “سوريا الديمقراطية” هدفًا استراتيجيًا أيضًا.

تابعنا على تويتر


Top