عصيان مدني في غباغب شمال درعا والنظام يمنع عنها الطحين

GHABAGHEEEEB_DARRRA.jpg

بلدة غباغب شمال درعا - 2015 (إنترنت)

ينوي أهالي بلدة غباغب في ريف درعا الشمالي، البدء بعصيان مدني الخميس 18 آب الجاري، عقب حصار فرضته قوات الأسد على البلدة منذ قرابة أسبوعين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن البلدة التي يحاصرها النظام منذ فترة طويلة، لم تعد تستقبل الطحين منذ قرابة أسبوعين، موضحًا أنه كان يدخل عن طريق أوتستراد دمشق– درعا.

غياب الطحين عن البلدة ادى إلى توقف المخبز فيها عن العمل منذ حوالي عشرة أيام، وفق المراسل، مشيرًا إلى أن استمرار الحصار دعا فصائل المعارضة والفعاليات الموجودة داخلها لبدء عصيان مدني وإغلاق كافة شوارع البلدة داخليًا وخارجيًا.

ووفق بيان تناقله ناشطون مساء أمس الاثنين، فإن العصيان “جاء نتيجةً لما تمر به البلدة من أحوالٍ متردية، وحصارٍ خانقٍ مفروضٍ عليها من قبل نظام الأسد، عقب إفشالها المصالحة، التي كانت تنوي بلدة موثبين عقدها مع نظام الأسد”.

ويرى ناشطو درعا أن النظام يحاول الضغط على أهالي البلدة، في إطار سعيه لبدء مصالحات طفى الحديث عنها إلى السطح منذ مطلع آب الجاري.

وترزح البلدة منذ فترة طويلة تحت سيطرة فصائل المعارضة بينما يحاصرها النظام بشكل كامل، وهادن قاطنوها الأخير تجنبًا للقصف والتدمير، ما دعاه للسماح بدخول المواد الغذائية إليها حتى منعها قبل أسابيع.

موقع البلدة:

تابعنا على تويتر


Top