“الجيش الحر” يسيطر على أجزاء واسعة من الراعي شمال حلب

RA3EEEEEEEEE_SYRIA_OPPOSITION1.jpg

مقاتلو المعارضة داخل بلدة الراعي - الثلاثاء 16 آب (فرقة السلطان مراد)

أكدت مصادر لعنب بلدي سيطرة فصائل المعارضة السورية على أجزاء واسعة من بلدة الراعي الاستراتيجية شمال حلب، عقب معارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” اليوم، الثلاثاء 16 آب.

وأفاد محمد نور، عضو المكتب الإعلامي للواء “السلطان مراد”، المشارك في المعارك أن الفصائل سيطرت على معظم النقاط داخل البلدة، مشيرًا إلى أن العمل جارٍ على طرد بقية عناصر التنظيم منها.

ورجح الإعلامي إتمام السيطرة على المدينة خلال الساعات المقبلة، مشيرًا إلى أن الاشتباكات تجري على أشدها حاليًا داخل البلدة.

وكان تجمع “فاستقم كما أمرت” التابع لـ”الجيش الحر” أعلن قبل ساعات دخول مقاتلي المعارضة بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، ونشرت الفصائل المشاركة صورًا لمقاتليها داخل البلدة.

وتسعى فصائل “الحر” بدعم وتنسيق مع تركيا، لفرض سيطرتها على الراعي والبلدات الخاضعة للتنظيم شمال حلب، وصولًا إلى مدينة جرابلس، والتي تعتبر هدفًا استراتيجيًا لقوات “سوريا الديمقراطية”.

وأكدت مصادر لعنب بلدي أن اقتحام المعارضة للبلدة أمس والذي تبعه انسحاب مساءً، رافقه قصف من المدفعية التركية على مواقع تنظيم “الدولة”، وسبقه تجهيزات عسكرية ونقل لمقاتلي “الحر” من ريف إدلب الشمالي إلى مدينة اعزاز شمال حلب، بإشراف مباشر من المخابرات التركية.

تابعنا على تويتر


Top