من دمّر نفق خان طومان جنوب حلب؟

t6yy777uy65tgff.jpg

نفق خان طومان في ريف حلب الجنوبي (تويتر)

دمّرت طائرات حربية ليلة أمس، الثلاثاء 16 آب، نفقًا في منطقة خان طومان جنوب مدينة حلب، بشكل شبه كامل، رغم قدرته التحصينية الجيدة.

وتحدث مراسل عنب بلدي عن أهمية النفق المدمر، موضحًا أنه بطول 50 مترًا فقط، لكنه يعتبر منطقة عبور لمقاتلي المعارضة نحو الأحياء الغربية.

وأشار المراسل إلى أن النفق ليس جديدًا، واستخدمته فصائل “جيش الفتح” لأغراض عسكرية، وحاول الطيران الروسي والسوري استهدافه مرارًا دون نتيجة.

مصدر في “جيش الفتح” أكد لعنب بلدي أن النفق دُمّر بطيران تابع للتحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، مستدلًا على ذلك بالقدرة التدميرية الهائلة غير المسبوقة.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، تحدث قبل يومين عن اقتراب موعد عملية مشتركة بين بلاده وواشنطن ضد المعارضة في حلب، لكن التحالف الدولي والولايات المتحدة الأمريكية لم يصدرا أي بيانات تؤكد استهداف خان طومان، حتى اللحظة.

بينما رجّح مصدر من “الجيش الحر” في مدينة حلب أن تكون قاذفة روسية من طراز “توبولوف 22” انطلقت من قاعدة “همدان” الإيرانية، هي من استهدفت النفق “الاستراتيجي” بحسب وصفه.

تدمير النفق سيشكّل عائقًا كبيرًا لـ”الفتح” فيما لو أراد دخول الأحياء الغربية للمدينة، بحسب ما رصد مراسل عنب بلدي في المنطقة، من خلال حديثه مع قادة ميدانيين.

وتحاول قوات الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين استعادة منطقة الكليات وحي الراموسة في مدينة حلب، دون تحقيق أي تقدم في العمليات العسكرية هناك.

تابعنا على تويتر


Top