أهالي قرية موالية يقتلون عناصر دورية لـ “الأمن العسكري” في ريف حماة

drr66ygt5565656.jpg

عناصر من قوات الأسد في ريف حماة (أرشيفية)

قتل عدد من عناصر الأمن العسكري صباح اليوم، الأربعاء 17 آب، إثر اشتباكات مع أهالي قرية الخندق الموالية للنظام السوري في ريف حماة الشمالي الغربي.

وبدأت القصة حينما داهمت دورية تابعة لفرع “الأمن العسكري” منزل أحد العناصر الهاربين من القتال في صفوف قوات الأسد، وهو من أهالي “الخندق”، ليحدث اشتباك بين العناصر وذوي الشاب، ما أدى إلى مقتله.

ووفق مصادر موالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فإن أهالي القرية اجتمعوا وبادروا بإطلاق الرصاص على الدورية، ما أدى إلى مقتل عناصرها الخمسة.

صفحة “مراسلون سوريون” عبر “فيس بوك”، نشرت أسماء قتلى “الأمن العسكري”، وهم: مناف محمد، محمد إبراهيم، عليوي مرشد، محمود إسماعيل، محمد حيدر.

وتقع قرية الخندق في منطقة سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، وينتمي معظم سكانها للطائفة العلوية، ويقاتل شبابها في صفوف قوات الأسد والميليشيات المحلية الرديفة.

تابعنا على تويتر


Top