السلطات المصرية تعتقل لاجئين سوريين وتهدد بترحيلهم

عنب بلدي – العدد 75 – الأحد 28-7-2013
14
اعتقلت السلطات المصرية 80 سوريًا على الأقل دون تهم واضحة خلال الأسبوع الماضي، مهددة بترحيلهم من مصر، وسط مطالب الائتلاف الوطني والمنظمات الحقوقية بالإفراج الفوري عنهم.
وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش في تقرير لها يوم الخميس 24 تموز، بأن الشرطة المصرية اعتقلت 72 سوريًا وتسعة فتية يومي 19 و20 تموز فقط، بينهم مسجلون من طالبي اللجوء وتسعة لديهم تأشيرات سارية أو تصاريح إقامة. كما هددت 14 منهم على الأقل بترحيلهم، وأضافت المنظمة بأن السلطات المصرية لم توجه اتهامات واضحة للمعتقلين، في «مناخ من العداء المتزايد» منذ عزل الجيش الرئيس مرسي أوائل الشهر الجاري بحسب المنظمة.
وندد نديم حوري مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومان رايتس ووتش بممارسات ضباط الشرطة والجيش ضد السوريين وقال أن «المناخ السياسي المتوتر ليس ذريعة لأن يمسك ضباط الشرطة والجيش بعشرات الرجال والفتية السوريين من المواصلات العامة، ويزجوا بهم في السجون دون اعتبار لحقوقهم»، فيما صرح محمد الديري رئيس مكتب المنظمة في مصر أن المنظمة طلبت من السلطات وقف الترحيل وحث مصر على مواصلة توفير الحماية للسوريين.
من جانبه طالب الائتلاف الوطني السوري السلطات المصرية بـ «الإفراج فورًا عن السوريين الذين اعتقلوا… بحجة عدم حصولهم على إقامات رسمية، والعدول عن فكرة ترحيل بعضهم خارج  البلاد»، مشددًا على «الواجب الإنساني والأخلاقي في أن توفر حكومة مصر العربية وشعب مصر الشقيق الحماية للسوريين الهاربين من جحيم الاستبداد»، كما دعا «المواطنين السوريين المقيمين في مصر الشقيقة إلى ضرورة الالتزام الكامل بالقوانين»، مشددًا على «ضرورة الابتعاد عن أماكن التظاهر والاعتصام والاشتباك».
يذكر أن عدد اللاجئين السوريين في مصر فاق 90 ألفًا بحسب تقديرات مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة، يشكو كثير منهم من مضايقات منذ عزل محمد مرسي، رغم تصريحات وزير الخارجية في الحكومة الجديدة نبيل فهمي بأن مصر ستظل تدعم الثورة السورية إلى أن تتحقق دولة سورية ديمقراطية تحقق رغبات الشعب السوري.

تابعنا على تويتر


Top