ثأرًا لذكرى “السبعة”.. البرازيل تلتقي ألمانيا في نهائي “ريو 2016”

sf463.jpg

فرحة نيمار بعد فوزه على كولومبيا في ريو 2016 (انترنت)

يسعى المنتخب البرازيلي للثأر من نظيره الألماني ومحو “ذكرى السبعة أهداف” في نهائيات كأس العالم 2014، عندما يستضيفه على أرضه وبين جمهوره في نهائي دورة الألعاب الأولمبية “ريو 2016″، السبت المقبل.

البرازيل تأهلت إلى النهائي بعدما حققت فوزًا كبيرًا على منتخب هندوراس بستة أهداف مقابل لا شيء في الدور قبل النهائي أمس، الأربعاء 17 آب.

وما كادت المباراة أن تنتهي حتى بدأت الجماهير البرازيلية تهتف “ألمانيا.. انتظري.. سيحين وقتك”، متمنية أن تفوز ألمانيا على نيجيريا وتتأهل للنهائي.

وبعد بضع ساعات، تحققت أمنية الجماهير البرازيلية، إذ فازت ألمانيا على نيجيريا بهدفين دون مقابل، لتتجدد المواجهة بين البلدين بعد خسارة المنتخب البرازيلي الأول على أرضه وأمام جماهيره بسبعة اهداف مقابل هدف واحد أمام ألمانيا، في كأس العالم 2014.

وبالرغم من عدم وجود أوجه تشابه بين المباراتين، فالفريقان يخوضان المنافسات تحت 23 عامًا، سوى بثلاثة لاعبين، إلا أن البرازيل تسعى لإعادة الهيبة لفريقها.

ويعتبر اللاعب البرازيلي نيمار الوحيد في الفريقين الذي لعب في كأس العالم 2014.

الأسطورة بيليه، قال عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، “مباراة من أجل الصراع على الميدالية الذهبية بين البرازيل وألمانيا، وسنبرهن أن كرة القدم والكرة الطائرة الشاطئية تنتميان للبرازيل”.

ويسعى الفريقان إلى إحراز الذهب لأول مرة في منافسات دورة الألعاب الأولمبية، وخاصة البرازيل التي وصلت للنهائي ثلاثة مرات دون تحقيق أي فوز.

تابعنا على تويتر


Top