معارك الحسكة تتوقف بأمر من دمشق

ASAYYYYESH_HASAKAAAAAAA.jpg

قوات "أسايش" قرب حي تل حجر في الحسكة - الخميس 18 آب (عنب بلدي)

توقفت الاشتباكات بين قوات “أسايش”، الذراع الأمنية لـ “الوحدات الكردية”، وقوات الأسد في مدينة الحسكة عصر اليوم، الخميس 18 آب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة أن الاشتباكات توقفت عقب تدخل مسؤولين من النظام السوري في دمشق، وقال إنهم تواصلوا مع “أسايش” لوقف إطلاق النار، مؤكدًا خلوّ سماء المدينة حاليًا من الطيران الحربي وتوقف القصف والاشتباكات التي طالت أكثر من منطقة.

ووفق المراسل قتل خمسة مدنيين إثر سقوط قذائف هاون على حيي النشوة وتل حجر داخل المدينة، عدا عن قتلى لم يعرف عددهم حتى اللحظة من قوات الأسد و”أسايش”.

المراسل لفت إلى سقوط قتلى من المدنيين إثر غارات الطيران الحربي على حيي الكلاسة والمشيرفة في المدينة، مشيرًا إلى أنه لم يعرف عددهم حتى لحظة إعداد التقرير.

بينما ذكر الإعلام الموالي للنظام السوري أن عشرة مدنيين قتلوا، وأصيب 11 آخرون كحصيلة أولية نتيجة الاشتباكات.

ودخل اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في الساعة الثانية والنصف من عصر اليوم، عقب اشتباكات مستمرة منذ الثلاثاء الماضي، وأدت إلى حركة نزوح واسعة من المدينة باتجاه القامشلي.

ويفرض النظام السوري سيطرته على المربع الأمني داخل الحسكة وعلى “فوج كوكب” العسكري، بينما تسيطر “الوحدات الكردية” على باقي المناطق في المدينة.

وقصف طيران الأسد مواقع تمركز قوات “أسايش”، ظهر اليوم، للمرة الأولى منذ سيطرة “الوحدات” على المدينة، وتركزت الغارات على حي البيطرة وبالقرب من كلية الهندسة، وحاجز “الصباغ” ومناطق عدة داخل المدينة.

تابعنا على تويتر


Top