خمسة عناصر من “الدفاع الوطني” قتلوا على يد “داعش” شرق السويداء (فيديو)

شيعت فعاليات حكومية وعسكرية تابعة للنظام السوري، خمسة من مقاتلي ميليشيا “الدفاع الوطني”، الخميس 18 آب، كانوا قتلوا قبل يومين في مواجهات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق السويداء.

وكان التنظيم سيطر في التاسع من آب الجاري على منطقة تل عليا في ريف السويداء الشرقي، 8 آب الجاري، لتشهد المنطقة مواجهات مستمرة بين مقاتليه من جهة وقوات الأسد والميليشيات المحلية من جهة أخرى.

وأفادت مصادر من المحافظة عنب بلدي أن تسعة مقاتلين من “الدفاع الوطني” قتلوا في المواجهات التي استمرت حتى الثلاثاء الماضي، قبل أن تستعيد قوات الأسد سيطرتها على المنطقة مجددًا.

ونشرت ميليشيا “الدفاع الوطني” تسجيلًا مصورًا قبل قليل، أظهرت فيه تشييع خمسة مقاتلين من الميليشيا، وهم: جمال نجيب الأعور، إياد بسام السلمان، غسان علوي جعفر، رمزي جوهر الصباغ، محمود حسن الصباغ.

وتعتمد “الدفاع الوطني” في السويداء على مقاتلين من المحافظة ذاتها، إذ تم تدريبهم في معسكرات خاصة، على أن يبقوا ضمن محافظتهم دون الزج بهم على جبهات البلاد.

تابعنا على تويتر


Top