“الحربي” يقتل مدنيين في الحسكة وحدّة الاشتباكات تتزايد

HASAKAAAAAAAAAAAAAAA_SYRIA5555555555555.jpg

آثار القصف على الحسكة - الجمعة 19 آب (تويتر)

قتل سبعة مدنيين وجرح ثمانية آخرون إثر سقوط صاروخ من الطيران الحربي على حي الخاتونية في منطقة العزيزية، في مدينة الحسكة عصر اليوم، الجمعة 19 آب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة أن الطيران الحربي شن لليوم الثاني غارات على مناطق عدة من المدينة، متخوفًا من سقوط ضحايا جدد إثر استمرار القصف على أحياء المدينة.

وأوضح المراسل أن الصاروخ سقط على منطقة سكنية قرب المشفى الوطني، ما أدى إلى مقتل ستة أطفال ورجل أربعيني، في حين لم تعرف هوية الشخص السابع، مشيرًا إلى مقتل عدد من المدنيين إثر الرصاص الطائش دون معرفة عددهم حتى ساعة إعداد التقرير.

“الوحدات الكردية” تهدّد الأسد: استهدافكم لنا “انتحار”سوريا

“الوحدات الكردية” تهدّد الأسد: استهدافكم لنا “انتحار”

مركز بنك الدم في مدينة عامودا وجه نداءً لأهالي المدينة بالتوجه إليه والتبرع بالدم للجرحى القادمين من الحسكة، وقال المراسل إن معظمهم نقل إلى مشفى عامودا، ومشافي النور، الوطني، والرحمة في القامشلي.

ويستمر نزوح الأهالي من الحسكة منذ عصر أمس الخميس، ولفت المراسل إلى أن حركة النزوح تزايدت منذ الصباح، مشيرًا إلى أن معظم النازحين يتوجهون إلى منطقة “أبو راسين” على بعد 20 كيلومترًا من مدينة القامشلي، وإلى مناطق أخرى قرب الحسكة.

وتقدمت قوات “أسايش”، الذراع الأمنية لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية، وسيطرت ظهر اليوم على 90% من حي النشوة، وعلى حي غويران، وبذلك حاصرت قوات الأسد وميليشيا “الدفاع الوطني” في المربع الأمني وسط المدينة.

وشهدت الحسكة تطورات هي الأبرز منذ دخل “الوحدات الكردية” إليها، تمثلت بقصفها جويًا للمرة الأولى أمس، ووثق “مركز الحسكة التوثيقي” مقتل أكثر من 15 مدني، بينهم أطفال وأغلبهم من حي النشوة وحي العزيزية إثر اشتباكات وصفت بـ “الأعنف” بين الوحدات وقوات الأسد.

تابعنا على تويتر


Top