وزير الخارجية التركي يزور طهران بشكل مفاجئ لبحث الملف السوري

dg562.jpg

وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو في حديثه للصحفيين (الاناضول)

زار وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إيران بشكل مفاجئ، مساء أمس، لمدة خمس ساعات، التقى خلالها وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف.

أوغلو قال في تصريح للصحفيين، نقلته وكالة “الأناضول” اليوم، الجمعة 19 آب، إن “الأزمة السورية تعمّقت، وأصبحت غير قابلة للحل، ولهذا السبب مررت أمس إلى طهران خلال ذهابي إلى الهند، وتبادلنا وجهات النظر”.

واعتبر أوغلو أن دور إيران وروسيا في سوريا مهم للغاية لحل المشاكل، وأن “الصراع سيستمر إذا بقي هذا الدور سلبيًا، ويجب بذل الجهود لتحويله إلى إيجابي”، مشيرًا إلى أن زيارته كانت مفيدة للغاية.

من جهته أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، أن زيارة أوغلو جاءت لمتابعة “الاتفاقات والمشاورات التي أجريت بين البلدين خلال زيارة وزير الخارجية، محمد جواد ظريف إلى أنقرة الأسبوع الماضي”.

وكشف قاسمي عن عقد لقاءات ومحادثات عديدة بشكل مكثف على مستويات متنوعة بين كبار مسؤولي البلدين في المستقبل القريب.

وكانت صحف إيرانية تحدثت عن قيام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بزيارة قريبة لطهران لبحث الملف السوري.

زيارة أوغلو تأتي عقب تصريحات سياسية عن قرب عقد لقاء ثلاثي يضم “تركيا وإيران وروسيا” في الوقت القريب، لبحث الملف السوري، حسبما صرح به مساعد وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اقترح خلال زيارته إلى تركيا، الجمعة 12 آب، عقد لقاء ثلاثي من أجل البحث في وجهات النظر المختلفة بين الدول الثلاث.

وجاءت التحركات السياسية عقب زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى روسيا ولقائه بنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، واتفاقهما على إنشاء آلية بين البلدين لبحث الملف السوري والوصول إلى حل.

تابعنا على تويتر


Top