مئات النازحين من الحسكة يصلون مدينة عامودا

watermark-14.jpg

نازحون من مدينة الحسكة في مركز إيواء بمدينة عامودا، 20 آب 2016 (عنب بلدي)

وصل مئات من سكان مدينة الحسكة شمال شرق سوريا، إلى مدينة عامودا المجاورة، إثر الاشتباكات الدائرة في المدينة، والقصف من طيران النظام، خلال اليومين الماضيين.

ونقل مراسل عنب بلدي في عامودا أنّ المجلس الشعبي لمدينة عامودا، ومكتب شؤون المنظمات التابعة للإدارة الذاتية، وبالتعاون مع بعض المنظمات الإنسانية والإغاثية، قامت باستقبال النازحين وتقديم المساعدة لهم من طعام وماء ومأوى.

حنان محمد، إحدى النازحات من حيّ الصالحية في الحسكة، قالت لعنب بلدي: “اضطررنا للخروج بسبب القصف العشوائي من جانب قوات الأسد على الأحياء، الوضع هناك سيئ للغاية، توجد عشرات العائلات العالقة التي لم تستطيع الخروج بسبب القصف”.

من جانبه، أكّد مدير مكتب شؤون اللاجئين في مقاطعة الجزيرة، محمود إبراهيم كرو، لعنب بلدي، أنّ المكتب “يستقبل النازحين الفارين من هجمات النظام البعثي في الحسكة”، بحسب تعبيره، لافتًا إلى أنّ الكوادر البشرية جاهزة لاستقبال المزيد من النازحين.

وتعرّضت مدينة الحسكة، الخميس 18 آب، لغارات من طيران النظام الحربي للمرة الأولى، تزامنًا مع اشتباكات عنيفة بين “أسايش” وقوات الأسد.

واستمرت الغارات الجوية والقصف بالمدافع على مدى اليومين الماضيين، الأمر الذي تسبب بمقتل وجرح العشرات، فضلًا عن نزوح آلاف المدنيين إلى مدينتي القامشلي وعامودا.

تابعنا على تويتر


Top