“النمر” بلا مرافقَيه.. قتلا أمس في معارك حلب

ert56yyhggrfrf.jpg

مهند كمال سليمان (يمين الصورة)- كرام إسماعيل

نعت صفحات موالية للنظام السوري اثنين من مرافقي العقيد سهيل الحسن، قتلا في معارك محافظة حلب أمس، السبت 20 آب.

وأعلنت صفحة “شهداء طرطوس”، المختصة بإحصاء قتلى النظام في المحافظة، أن مهند كمال سليمان (أبو حديد)، من قرية “جوبة مجبر” في منطقة الشيخ بدر التابعة لمحافظة طرطوس، قتل في معارك حلب، واصفة إياه بـ “بطل من خيرة مقاتلي مجموعات الفهود”.

كذلك ذكرت صفحات ومواقع موالية مقتل كرام إسماعيل (أبو لوند)، ينحدر من قرية وادي العيون التابعة لناحية مصياف في محافظة حماة، وهو من مجموعة “الفهود” التابعة مباشرة لسهيل الحسن.

ورصدت عنب بلدي ردود أفعال الموالين في مواقع التواصل الاجتماعي، فتبين أن القتيلان هما من المرافقة الخاصة للعقيد الحسن، الملقب بـ “النمر”، وقتلا في معارك مدينة حلب، في مواجهة المعارضة السورية، وهو ما أكدته صور عدة جمعتهما بالضابط.

ويحظى “النمر” بشهرة واسعة في الأوساط المؤيدة للنظام في سوريا، وأكدت مصادر متطابقة إشرافه على سير المعارك في المحور الجنوبي لحلب مؤخرًا.

وكانت جبهة “فتح الشام” أعلنت مقتل نحو 150 عنصرًا من قوات الأسد والميليشيات المحلية والأجنبية، خلال الأيام القليلة الماضية على جبهات حلب، في حين أعلن المتحدث باسم حركة “أحرار الشام الإسلامية”، أبو يوسف المهاجر، أن العدد يفوق 170.

وأظهرت تسجيلات مصورة بثتها فصائل معارضة جثثًا لعشرات من قوات الأسد في حلب، أثناء محاولتهم التقدم على محاور المدرسة الفنية الجوية والمشروع “1070 شقة”، وهو ما فشلت فيه القوات المهاجمة حتى اليوم.

تابعنا على تويتر


Top