قرآن من أجل الثّورة 76

_من_أجل_الثورة.jpg

خورشد محمد  – الحراك السّلمي السّوري

أهمية القسط
كلنا طائفيون، كلنا عنصريون وأنانيون، الطريقة الوحيدة لإخفاء هذه العورات هي بلباس التقوى والالتزام الأخلاقي {وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ * ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ} (سورة الأعراف، 26). الشيطان يقوم بتعريتنا من لباسنا الأخلاقي ويرفع غطاء العرف الاجتماعي لكي نرى أقبح وجوه لبعضنا ولأنفسنا لم نكن حتى نحن نتخيلها{يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا} (سورة الأعراف، 27) ثم نمضي أبعد من ذلك وننسى عوراتنا، ونصوّر قتل الناس ونهبهم جهادًا أمر به الله {وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا * قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ * أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ}(سورة الأعراف، 28) إذًا كيف لنا أن نفرق بين الصالح والطالح إذا لم يكن المقياس هو الرايات السوداء واللحى الطويلة؟! الميزان هو المساواة بين الناس (القسط) إن لم توجد فلن يشفع لفريق شيء {قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ * وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ * كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ} (سورة الأعراف، 29)

شهداء على الناس
بالقرآن أغلق باب المعجزات لأن الله سلمها للإنسان الذي أصبح يلقي بنفسه في الجحيم دون أن يحترق، ويركب البراق، وعلم منطق الطير والحيوانات، كما أن الرسول كان خاتم الأنبياء لأنه أسلم الرسالة للناس والعالمين ليكونوا شهداء على بعضهم ويكون الرسول عليهم شهيدًا {لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا} (سورة البقرة، 143)

منهج الاستقراء
هناك خلل جوهري في طريقة تناولنا للقرآن، نحن نريده كتاب حكايات وفقه وتفاصيل عقلية {وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ} (سورة البقرة، 22) والله يريد أن يصنع الإنسان من خلال القرآن، أن يعلّمه منهج الاستقراء والقراءة باسم الله ثم يبدع هو قوانين لتفاصيل حياته تناسب زمانه.
اتخذوه مهجورا
{ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا} (سورة الفرقان، 30) ويا رب إن كثيرًا من رجال الدين قد أعانوا على ذلك عندما ألبسوا القرآن التفسير حتى استبدلوه به!

تابعنا على تويتر


Top