روسيا: ننتظر طلبًا من دي ميستورا لإعلان الهدنة في حلب

sdf4.jpg

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا (انترنت)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن انتظارها طلبًا من مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، من أجل إعلان الهدنة لمدة 48 ساعة في حلب.

وقال نائب وزير الدفاع الروسي، أناتولي أنطونوف، اليوم، الثلاثاء 23 آب، إن “روسيا ستعلن عن أول تهدئة في حلب بعد تلقيها طلبًا بهذا الشأن من دي ميستورا، يؤكد فيه الاستعداد لإيصال المساعدات إلى المدينة”.

وأكد المسؤول الروسي أن روسيا مستعدة لتقديم المساندة بالتعاون مع السلطات السورية، في إيصال المساعدات التي تقدمها مختلف المنظمات إلى حلب.

وتصدرت مدينة حلب تصريحات المسؤولين السياسيين، أمس، فقال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، إن “العار والخزي سيلحق بالمجتمع الدولي إذا لم يفعل شيئًا لإنهاء الأزمة الإنسانية المستمرة في مدينة حلب بشمال سوريا”.

وتزامنت مطالب هولاند مع تصريحات وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، الذي اعتبر فيها أن “ما يجري في حلب اليوم فضيحة أخلاقية وفشل سياسي”.

وكان دي ميستورا أعلن، في 11 آب، عن سعيه من أجل تطبيق هدنة في مدينة حلب لمدة 48 ساعة، بعد اعتبار المدة التي اقترحتها روسيا (ثلاث ساعات) غير كافية.

وزادت الدعوات التي تطالب بهدنة في حلب بعد معارك عنيفة شهدتها المدينة في الأسابيع الماضية، وتمكن قوات المعارضة من فك الحصار عن الأحياء الشرقية.

تابعنا على تويتر


Top