قوات الأسد تعدم ميدانيًا أحد أهالي داريا وتعتقل أكثر من 15

عنب بلدي – العدد 76 – الأحد 4-8-2013

قامت قوات الأسد خلال أيام الأسبوع الماضي بحملة مداهمات واعتقالات على أطراف مدينة داريا بحق أهلها النازحين، واعتقلت ما يزيد عن 15 مدنيًا أعدمت أحدهم ميدانيًا بعد مداهمة منزله.
حيث قامت حملة مداهمات أيام 29 و30 و31 من شهر تموز في منطقة شواقة، غربي المدينة، والتي تحوي عددًا كبيرًا من النازحين، وتم توثيق 11 معتقًلا في تلك المنطقة، تم إعدام أحدهم ميدانيًا في منزله وهو خالد كمال الخلد، وذلك كونه مصابًا ويتلقّى علاجه في مكان نزوحه.
كما قامت قوات الأسد بحملة مشابهة في منطقة اللوان شرقي مدينة داريا يوم الأحد الماضي 28 تموز، جرى خلالها اعتقال ستّة أشخاص من أهالي داريا بعد مداهمات لعدد كبير من المنازل، كما أمرت قوات الأسد الأهالي بإخلاء المنطقة بعد تهديدهم بالاعتقال، ما أجبرهم على الخروج منها. وبحسب شهود استطاعوا الوصول إلى المنطقة، فأن معظم المنازل قد سُرقت وتم إحراق بعضها.
وتأتي تلك العمليات في منطقة اللوان بعد أيام من وضع حاجز لقوات الأسد عند «مزاز ثالث» في منطقة داريا الشرقية.

شهداء الحملة العسكرية خلال الأسبوعين الفائتين
الأحد 28 تموز 2013
853 فادي حمزة الاثنين
الإثنين 29 تموز 2013
854 خالد الخلد
855 محمد حلمي (12 عام)
856 سميرة حلمي (8 أعوام)
الأربعاء 31 تموز 2013
857 سمير الحو
الخميس 1 آب 2013
858 محمد أبو خليفة
السبت 3 آب 2013
859 خالد كناكرية
860 عبدو رجب

تابعنا على تويتر


Top