كناكر بلا كهرباء.. إجراء عقابي لـ 20 ألف مدني فيها

Damascus-countrysied-Electric.jpg

عمال الصيانة تابعين لشركة كهرباء ريف دمشق

يستمر النظام السوري بقطع الكهرباء عن بلدة كناكر في الغوطة الغربية للعاصمة دمشق، لليوم الخامس على التوالي، فيما بدا أنه أسلوب عقابي لفصائل المعارضة في القنيطرة، والتي منعت قبل أيام ورشات الصيانة التابعة للنظام دخول المحافظة، لصيانة عطل فني في مناطق خاضعة لسيطرته.

وأوضح سامر علوان، مدير المكتب الإعلامي في كناكر، أن قطع الكهرباء خلّف أوضاعًا معيشية سيئة، ولا سيما الصعوبة البالغة في تأمين المياه بعد صعوبة تشغيل المولدات اللازمة لجرّها إلى المنازل.

وأشار علوان لعنب بلدي إلى أن لجنة من أهالي كناكر تسعى حاليًا للتواصل مع النظام لإقناعه بالعدول عن قراره وإعادة الكهرباء إلى البلدة، مؤكدين أن لا علاقة لهم بما تفعله فصائل المعارضة، إلا أن جميع المساعي قوبلت بعدم الاستجابة.

وكانت كناكر، التي تضم نحو 20 ألف مواطن مع النازحين إليها وتقبع تحت حصار جزئي من حواجز قوات الأسد في محيطها، شهدت انقطاعات في الكهرباء تصل إلى 19 ساعة يوميًا، في فترة تقنين طويلة بالمقارنة مع جارتها بلدة سعسع الخاضعة كليًا للنظام، إلا أنها كانت كافية لجر المياه إلى المنازل وتأمين احتياجات الأهالي الأساسية منها، قبل قرار العقوبة.

تابعنا على تويتر


Top