Abu-Sayah-Balaqsi-Syria-Darayya-EnabBaladi.jpgلقاءات

أبو صياح بلاقسي.. من إصلاح الإطارات إلى دفن الموتى، إلى توثيق الشهداء

لا يكاد يذكر اسم أبي صياح -في مدينة داريا- إلا ويذكر معه فرح أو ترح، عرس أو جنازة. البساطة والعفوية طبعه، وتفانيه في مساعدة الناس أهم خصاله، في الأفراح تراه كأن الفرح فرحه، يسعى في خدمة الآخرين حتى يخيل إليك أن الفرح لا يتم إلا بوجوده، وكذا في الأتراح تراه لا يألو جهدا في السعي […]

Top