503895667-copy.jpgقراء

وهل تغرب شمس الحنين؟

هو الانتظار… لم يعد بطبيعة الحال انتظارًا على باب الأمل بقدر ما أضحى انتظار موعد انكفاء الألم، ألم شعب تبددت أحلامه على وضاعتها بسقف آمن في دولة يحصد جزارها أبناءها كالمواشي النافقة، يبيد شبابها بالصواريخ، بالغازات، بالقنابل الحارقة، ثم يخرج رافعًا شارة النصر على أوجاع شعب يتقيأ مع كل مجزرة تهديدات عالم احترف الابتذال… يبصق […]

Top