× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“جيش الإسلام” يستعيد مواقع شرق دوما ويقتل عددًا من قوات الأسد

آلية استولى عليها "جيش الإسلام" على أطراف بلدة الريحان في الغوطة الشرقية- الأحد 16 تشرين الأول (جيش الإسلام)

آلية استولى عليها "جيش الإسلام" على أطراف بلدة الريحان في الغوطة الشرقية- الأحد 16 تشرين الأول (جيش الإسلام)

ع ع ع

استعاد “جيش الإسلام” سيطرته الكاملة على بلدة الريحان في الغوطة الشرقية بريف دمشق، الأحد 16 تشرين الأول، بعد مواجهات عنيفة مع قوات الأسد.

وذكر مصدر إعلامي في “جيش الإسلام” لعنب بلدي أن مقاتلي الفصيل شنوا فجر اليوم هجومًا معاكسًا على مواقع قوات الأسد في محيط بلدة الريحان، واستعادوا عددًا منها، وحققوا تقدمًا من محور معمل “سبيداج”.

وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن مقتل 25 عنصرًا لقوات الأسد، والاستيلاء على أسلحة وآليات ثقيلة خلّفها عناصر النظام قبل انسحابهم.

وتشهد جبهة الريحان معارك مستمرة منذ أيلول الفائت، إذ يسعى النظام إلى إحراز تقدم إضافي على الجبهة الشرقية لمدينة دوما، بعدما نجح بالسيطرة على ميدعا وحوش نصري وحوش الفارة.

ويرابط “جيش الإسلام” منفردًا على المحور الشرقي لدوما، دون وجود لـ “فيلق الرحمن” أو “جيش الفسطاط”، وهو ما عزاه ناشطون إلى خلافات لا زالت مستمرة بين الفصائل.

مقالات متعلقة

  1. "جيش الإسلام" يعلن مقتل 13 عنصرًا للنظام على جبهة الريحان
  2. "جيش الإسلام" يستعيد نقاطه في الريحان بالغوطة الشرقية
  3. قوات الأسد تسيطر على رحبة الإشارة قرب منطقة الريحان في الغوطة
  4. "جيش الإسلام" يفتح جبهة تمتد 12 كيلومترًا في الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة