× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

معسكر دعم نفسي للأطفال السوريين في غازي عنتاب

معسكر الأطفال السوريين في غازي عنتاب_(الأناضول)

ع ع ع

أنشأت بلدية “شهيد كامل” بولاية غازي عنتاب التركية معسكرًا في إحدى الغابات في الولاية، لتقديم الدعم النفسي للأطفال السوريين، بعيدًا عن أصوات القصف وسقوط القنابل.

ونقلت وكالة الأناضول اليوم، الأربعاء 23 تشرين الثاني، عن المنسق الرياضي في البلدية، متين ألاتي، قوله “منذ ثلاث سنوات ونحن نستقبل على مدار العام، مجموعات من الأطفال السوريين تتراوح أعمارهم بين 10 و 18 عامًا لمدة ثلاثة أيام في معسكرنا”.

المعسكر الذي يتم داخل إحدى الغابات، يحتوي على عددٍ من الألعاب الرياضية المثيرة، التي تهذب النفس وتخلطها بالقيم الإنسانية النبيلة، بحسب ألاتي.

وأضاف المنسق الرياضي “نوفر في معسكرنا كافة الملابس والأدوات اللازمة للأطفال، إلى جانب الاتفاق مع مدربين على درجة عالية من الكفاءة، فضلًا عن تجهيز المكان بأحدث الآلات والمستلزمات الرياضية المتنوعة”.

ويخضع الأطفال إلى برامج وتدريبات، اختيرت خصيصًا لهذه المهمة، كتسلق الجدران، والسير على الحبال الرفيعة، واجتياز الموانع، وتحديد اتجاهات السير، والعراك بألوان الطلاء.

ويشارك في المعسكر عدد من الأطباء النفسيين، وينظمون جلسات باستمرار مع الأطفال، من أجل إزالة الآثار النفسية للحرب من ذهنهم.

وأدى المعسكر إلى “نتائج مدهشة من ناحية التفاعل بين الأطفال السوريين والأتراك، وأصبحنا نراهم يلعبون ويمرحون معًا، كتفًا إلى كتف”، بحسب ألاتي.

ويعاني الأطفال السوريون من أزمات نفسية جراء العنف والقصف والقتل في البلاد.

وبحسب مفوضية الأمم المتحدة للاجئين فإن نسبة الأطفال السوريين غير الملتحقين بالمدرسة في الدول الخمس المستضيفة للاجئين تصل إلى 53%، بسبب أزمات نفسية يعانون منها.

مقالات متعلقة

  1. مظاهرات لسوريين وأتراك في غازي عنتاب نصرة لحلب
  2. تغطية للمظاهرات الرافضة للانقلاب في مدينة غازي عنتاب التركية
  3. غازي عنتاب: أطفال سوريون يعزفون في فرقة إيقاع تركية
  4. لمن يهمه الأمر: 100 طفل سوري يفترشون طرقات غازي عنتاب الآن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة