× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إصابة قائد “جيش حلب” في معارك أحيائها الشرقية

تعبيرية: قادة فصائل عسكرية في حلب تعلن "مجلس قيادة حلب" - 14 تشرين الثاني 216 (تويتر)

تعبيرية: قادة فصائل عسكرية في حلب تعلن "مجلس قيادة حلب" - 14 تشرين الثاني 216 (تويتر)

ع ع ع

أصيب قائد “جيش حلب” المشكل حديثًا، “أبو عبد الرحمن نور”، خلال العمليات التي تشنها قوات الأسد والميليشيات الرديفة، بدعم جوي روسي على المدينة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن نور أصيب بجروح مساء السبت 3 كانون الأول، إلا أنه لم يستطع الحصول على تفاصيل بخصوص درجة إصابته، حتى ساعة إعداد الخبر.

وأكد هيثم حمو، المسؤول الإعلامي للجبهة الشامية في الشمال السوري، إصابة القيادي. وأفاد عنب بلدي أن إصابته طفيفة.

بدورها نقلت وكالة “رويترز” عن رئيس المكتب السياسي لتجمع “فاستقم كما أمرت”، زكريا ملاحفجي، قوله اليوم الأحد، إن نور أصيب بجروح خطيرة خلال الحملة التي تشنها قوات الأسد.

وأكد ملاحفجي أنه “يجري تكليف شخصية أخرى لقيادة جيش حلب”.

وتحدثت حسابات ووسائل إعلام موالية للنظام السوري، من بينها “الإعلام الحربي”، مساء أمس، عن إصابة قائد “جيش حلب”، وذكرت أنه أصيب خلال المعارك في المدينة.

وتشكل “جيش حلب”،  الخميس الماضي 1 كانون الأول الجاري، في محاولة لانتشال المدينة المنكوبة مما هي فيه، وضم التشكيل كلًا من “الجبهة الشامية”، و”أحرار الشام”، “نور الدين زنكي”، إلى جانب نحو سبعة فصائل أخرى، برئاسة المهندس “أبو عبد الرحمن نور”.

وكانت باكورة أعمال “الجيش” إحباط هجوم قوات الأسد والميليشيات الرديفة على حي الشيخ سعيد، من المحور الجنوبي لحلب الشرقية، واستعادة بعض المناطق التي تقدمت إليها قوات الأسد في منطقة “السكن الشبابي” المجاورة.

وعقب تشكيله خرج وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مؤكدًا أن روسيا قبلت بمبادرة دي ميستورا، التي تقضي بخروج “المسلحين” من حلب “رغم غموض الفكرة”، وفق تعبيره، معتبرًا أن إنشاء “جيش حلب محاولة لإعادة تسمية فتح الشام، لتجنيبها العقاب الذي تستحقه”.

مقالات متعلقة

  1. غارة تصيب منزل مراسل عنب بلدي في ريف حلب
  2. الطبابة الشرعية في حلب - محمد نور رسلان: موثق في ديوان الطبابة
  3. معارضون إيرانيون: سليماني في وضع حرج إثر إصابة في رأسه
  4. إصابة مصور "العالم" الإيرانية في ريف حلب الشرقي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة