× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا تعلن مقتل وإصابة عدد من كوادرها الطبية العسكرية في حلب

جنود وشاحنات روسية داخل مدينة حلب- الأحد 4 كانون الأول (سانا)

جنود وشاحنات روسية داخل مدينة حلب- الأحد 4 كانون الأول (سانا)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم، الاثنين 5 كانون الأول، عن مقتل وإصابة ثلاثة من كوادرها الطبية العسكرية في مدينة حلب، جراء قصف طالها، مصدره فصائل المعارضة.

وأوضحت الوزارة في تقرير لها قبل قليل، أن الاستهداف تسبب بمقتل طبيبة عسكرية وإصابة اثنتين، مؤكدة أن مصدر القصف هي فصائل المعارضة في المدينة.

صفحات موالية للنظام السوري في مدينة حلب، أكدت بدورها تعرض مستشفى ميداني روسي للقصف، مشيرة إلى أنه أنشئ في حي الفرقان الخاضع لسيطرة النظام السوري.

وأوضحت الوزارة أن المستشفى الميداني باشر عمله بالأمس لتقديم المساعدة الطبية للسكان، وأضافت “موسكو تعرف من أين حصل المسلحون على إحداثيات المستشفى الميداني الذي تعرض للقصف”.

وحمّلت وزارة الدفاع عددًا من الدول الإقليمية مسؤولية استهداف المستشفى “مسؤولية قصف المستشفى تقع على عاتق رعاة الإرهابيين في أمريكا وفرنسا وبريطانيا والدول المتعاطفة”.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن سبعة مواطنين قتلوا وأصيب آخرون جراء قذائف صاروخية ضربت أحياء المارتيني وتجميل المشارقة والفرقان.

في حين قتل 15 مواطنًا جراء غارات جوية نفذتها قوات الأسد وروسيا على الأحياء الشرقية المحاصرة، والخاضعة لسيطرة المعارضة في المدينة.

وتدعم روسيا هجومًا بريًا واسعًا تنفذه قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الرديفة، بهدف السيطرة على حلب الشرقية، واستطاعت منذ 15 تشرين الثاني دخول 50 % من الأحياء الشمالية فيها.

مقالات متعلقة

  1. مقتل 25 عنصرًا من الكوادر الطبية والدفاع المدني خلال تموز
  2. مقتل جنديين تركيين في سوريا
  3. تقرير حقوقي يوثق ضحايا الكوادر الطبية والدفاع المدني خلال 2016
  4. موسكو: مقتل طبيبة روسية ثانية في حلب.. ناشطون: هذا معسكر وليس مستشفى

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة