× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يعين متحدثًا جديدًا باسمه خلفًا للعدناني

ع ع ع

عين تنظيم “الدولة” الإسلامية متحدثًا جديدًا باسمه اليوم، الاثنين 5 كانون الأول، خلفًا للمتحدث السابق، أبو محمد العدناني.

وبثت “مؤسسة الفرقان” التابعة للتنظيم اليوم، تسجيلًا صوتيًا، قالت أنه بصوت المتحدث الرسمي الجديد، أبي الحسن المهاجر، ووجه فيه خطابًا تحت عنوان “فستذكرون ما أقول لكم”.

وقال المهاجر في خطابه إن “أرض الخلافة تشهد حملة لم يرى التاريخ منها”،مشيرًا إلى أن “أوروبا وأمريكا وإيران وتركيا العلمانية، ومن ينضوي معهم من ملحدي الأكراد الروافض والنصيرية والصحوات والميليشيات، جميعهم في صف واحد”.

وعلى غرار الخطاب الذي وجهه أبو بكر البغدادي، دعا المهاجر إلى استهداف أركان الدولة التركية لمشاركتها في “الحرب ضد الإسلام، وأبناء الخلافة مع الصحوات والمرتدين والصليبيين”.

وكان البغدادي طالب من مقاتلي تنظيم “الدولة” الشهر الماضي في تسجيل صوتي له، أن يطلقوا “نار غضبهم” على الجيش التركي الذي قاتلهم في سوريا، مشددًا على “نقل المعركة إلى تركيا”.

وتحدث الناطق الجديد أيضًا عن معارك التنظيم في العراق، وخاصة في منطقة تلعفر، والتي “ستكون عصية على محاربي الإسلام من الروافض والاكراد”، وحثّ المقاتلين على عدم الفرار منها، وفق ما جاء في التسجيل.

أعلنت وكالة “أعماق” مقتل أبو محمد العدناني، المتحدث باسم تنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظة حلب، الثلاثاء 30 آب.

وتسابقت وزارتا الدفاع الأمريكية والروسية لتبني مقتل الرجل الثاني في تنظيم “الدولة الإسلامية”.

فبينما أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية استهداف العدناني عقب مقتله بساعات، أعلنت الوزارة الروسية في 31 آب، أن مقاتلاتها هي من استهدفته وقتلته في منطقة معراتة.

مقالات متعلقة

  1. مواقع التواصل الاجتماعي تتوحد من أجل "محاربة الإرهاب"
  2. أمير "الدولة" في الغوطة.. صريعًا على يد فيلق الرحمن
  3. الناطق العسكري في "أحرار الشام" لعنب بلدي: لن نلتزم بالهدنة
  4. "أحرار الشام" تعين حسن صوفان قائدًا عامًا لها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة