× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مفخختان من داخل حلب تضربان مواقع قوات الأسد

تعبيرة لانفجار مفخخة في حلب (إنترنت)

تعبيرة لانفجار مفخخة في حلب (إنترنت)

ع ع ع

ضربت مفخختان مواقع قوات الأسد من داخل المدينة المحاصرة، مساء اليوم 14 كانون الأول 2016.

وأفاد مراسل عنب بلدي في المدينة أن المفخخة الأولى قادها “أبو الوليد المصري” وضربت منطقة جسر الحج، في تجمع لمقاتلي الأسد، ولم يعرف عدد القتلى حتى اللحظة.

في حين قاد “أبو إسلام دبابة” المفخخة الثانية، وعاد دون أن يقتل.

“أبو اليقظان المصري”، زعيم جماعة “مجاهدو الشام”، المنشقة عن حركة “أحرار الشام”، توعّد بمفخخات أخرى.

وقال المصري، عبر حسابه في تلغرام، “بدأ الزحف من داخل حلب المحاصرة بالمهاجرين وبعدهم الأنصار إن شاء الله تعالى”.

وأضاف “أقسم بالله العظيم، لن نخرج من حلب الصابرة إلا بشروطنا وطريقتنا”.

وكان الاتفاق بين قوات الأسد والمعارضة، برعاية روسية- تركية، تراجع اليوم، وسط تبادل الاتهامات بين الطرفين حول عرقلته.

لكن مراسل عنب بلدي أكد تدخل طهران بالعملية التفاوضية، ووضعها شروطًا لإجلاء مقاتلين ومصابين من بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب، ويحاصرهما “جيش الفتح”.

مقالات متعلقة

  1. مفخختان تضربان رتلًا للنظام قرب كويرس
  2. عقب انتشار بيان اندماجها مع "فتح الشام".. "أحرار الشام" تنفي
  3. حسان المصري.. أبرز إعلاميي داريا "شهيدًا"
  4. قصة مجموعة في "الجيش الحر" قاتلت الأسد في حلب حتى الموت

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة