× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الجيش الحر” يشن هجومًا جديدًا على أطراف الباب

لافتة بالقرب من بلدة قباسين في ريف حلب الشرقي- الجمعة 16 كانون الأول (عنب بلدي)

لافتة بالقرب من بلدة قباسين في ريف حلب الشرقي- الجمعة 16 كانون الأول (عنب بلدي)

ع ع ع

شنت فصائل “الجيش الحر” المشاركة في معارك “درع الفرات” هجومًا جديدًا على أطراف مدينة الباب، ظهر اليوم، الجمعة 16 كانون الأول.

وقال مراسل عنب بلدي في المنطقة، إن الهجوم بدأ من محورين، الأول من المحور الغربي لمدينة الباب، حيث تحاول فصائل “الحر” إحراز تقدم على جبهتي جبل “الشيخ عقيل” ومستشفى الباب.

وأكد المراسل التقدم على الجبهتين، ويحاول “الجيش الحر” في هذه الأثناء تثبيت نقاط داخل المستشفى والجبل المطل على المدينة.

المحور الثاني للهجوم، كان على أطراف بلدة قباسين، وتحديدًا قرية جب البرازي الواقعة شرق البلدة، بحسب المراسل، لكن تنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف محيط القرية بسيارة مفخخة، تمكنت الفصائل من تفجيرها دون إصابات.

وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، أعلنت قبل قليل تدمير دبابة وإعطاب مدرعة للجيش التركي بصاروخين موجهين غرب مدينة الباب، في حين لم تذكر وزارة الدفاع التركية شيئًا عن تفاصيل الهجوم.

وكانت فصائل “درع الفرات” بدأت منتصف الشهر الفائت هجومًا على أطراف مدينة الباب، بغية السيطرة عليها، بدعم بري وجوي من الجيش التركي.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يتقدم باتجاه مدينة الباب من محورين
  2. "جيش خالد" ينتزع مناطق جديدة من "الجيش الحر" غرب درعا
  3. غنائم "الجيش الحر" في مدينة الباب
  4. النظام يتقدم شرق الباب وحركة نزوح للأهالي باتجاه مناطق "الحر"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة