× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عضو بمجلس الشعب يصف وزير الإعلام في سوريا بـ”المُخرج المنفّذ”

وزارة الاعلام في سوريا في المزة (انترنت)

ع ع ع

وصف عضو مجلس الشعب السوري، نبيل صالح، وزير الإعلام في سوريا بأنه “مُخرج منفّذ” للإملاءات التي تأتيه من الجهات العليا.

وقال صالح في منشور عبر صفحته في “فيس بوك”، “لا أستطيع أن ألوم وزراء الإعلام تمامًا على الترهل الإعلامي الذي تعاني منه وزارة الإعلام، فقرار الإعلام لم يكن بيدهم بقدر ما هو بيد الجهات الوصائية (المحافظة)، أي أن الوزير يعمل كمخرج منفذ”.

كلام صالح جاء في جلسة لمجلس الشعب عقدت، أمس الخميس 15 كانون الأول، بحضور وزير الإعلام في حكومة النظام، محمد رامز ترجمان.

صالح أكد أنه بالرغم من مرور ست سنوات على الحرب السورية، إلا أن “الجهات الوصائية لم تغير أو تسمح بتغيير بنية الخطاب الإعلامي”.

واقترح عضو المجلس تأسيس “جمعية للمراسلين الحربيين”، إضافة إلى وجود خطة استراتيجية تحت مسمى “كومونة الإعلام الوطني الجديد”، في حال موافقة الحكومة على تأسيس الجمعية.

من جهته وعد وزير الإعلام بتأسيس الجمعية إضافة إلى “إنشاء رابطة لمحرري الصفحات الوطنية على مواقع التواصل الاجتماعي والتعاون معهم”.

ويُتهم إعلام النظام بالتبعية للمخابرات السورية، يأتمر بأوامرها، فلا يستطيع أي صحفي أو إعلامي مقيم داخل سوريا التلفظ سوى ما يمليه رجال المخابرات.

كما يوجه مؤيدو النظام اتهامات للإعلام بتجاهل الحديث عن هموم المواطنين، الاقتصادية والاجتماعية، في السنوات الأخيرة، سوى الحديث عن بطولات “الجيش السوري” وسحقه “للإرهابيين”.

وكانت السنوات الأخيرة شهدت هجرة كوكبة كبيرة من الإعلاميين السوريين هربًا من ملاحقة النظام لهم، وعملهم مع مؤسسات عالمية أو إنشاء إعلام يواكب تطورات الثورة السورية، كإعلام بديل عن النظام.

مقالات متعلقة

  1. جدل في مجلس الشعب يثيره نبيل صالح
  2. بيلسان أحمد تثير الجدل بتسلمها إدارة "صوت الشباب"
  3. وسائل إعلام تمنع من تغطية جلسات مجلس الشعب
  4. عضو في "مجلس الشعب": اللاذقية تحكمها عائلاتٌ وأمراء حرب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة