× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تنفي عقد صفقة مع روسيا بشأن حلب

الرئيسان التركي، رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين (رويترز)

ع ع ع

نفت تركيا عقد أي صفقة سرية مع روسيا بشأن الاتفاق الأخير، الذي أدى إلى خروج فصائل المعارضة السورية من الأحياء المحاصرة في شرق حلب.

وذكرت وكالة “فرانس برس” اليوم، الاثنين 19 كانون الأول، أن التقارب التركي- الروسي خلال الأشهر الماضية، فُسر بأن أنقرة وافقت على تسليم حلب للنظام السوري، مقابل تعهد روسيا بعدم التدخل في العملية التركية التي تشنها قرب مدينة الباب.

لكن مسؤولًا تركيًا في وزارة الخارجية قال “المسألة ليست كما وكأننا نقوم بصفقة ما، لا نرى أي علاقة”.

النفي التركي يأتي عشية اجتماع يضم وزراء خارجية إيران وتركيا وروسيا في موسكو، لبحث الأوضاع في مدينة حلب والتحضير للمرحلة المقبلة.

المسؤول التركي أكد أن “الروس اقترحوا الاجتماع لإيجاد حل بخصوص حلب، بشكل أولي، يمكن توسيعه ليشمل الأنحاء الأخرى من سوريا”.

ووصف الاجتماع بأنه ليس معجزة وإنما “سيكون مثابة فرصة جيدة لفهم ما يحصل”، معربًا عن أمله في أن تكون المحادثات دفعًا للجهود من أجل “حل النزاع”.

وعن الأنباء التي تحدثت عن اتصالات بين الحكومة التركية والنظام السوري، قال المسؤول “لا يمكن بأي شكل أن يكون لدينا أي اتصال بالنظام السوري”.

وأوضح أن تركيا اتفقت مع موسكو حول عدم إمكانية مشاركة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في الحل لمسؤوليته عن قتل 600 ألف شخص في سوريا.

وكانت العلاقات الروسية- التركية شهدت تحسنًا، منذ حزيران الماضي، بعد اعتذار أردوغان عن إسقاط الطائرة في تشرين الثاني 2015، الأمر الذي أدى إلى توتر العلاقات بين البلدين.

مقالات متعلقة

  1. تركيا تنفي عقد اتفاق مع أمريكا حول عفرين
  2. تركيا توقع صفقة لشراء منظومة "S400" من روسيا
  3. تحضيرات لقمة رباعية في اسطنبول بشأن سوريا
  4. أردوغان: الوضع في حلب معقد وسأتصل مع بوتين مساءً

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة