× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ماذا قال قاتل السفير الروسي؟

الشخص الذي اطلق النار على السفير الروسي (سبوتنيك)

ع ع ع

توفي السفير الروسي في تركيا، أندريه كارلوف، بعد تعرضه لاغتيال في أنقرة مساء اليوم، الاثنين 19 كانون الأول، على يد شرطي تركي.

وتناقلت وسائل الإعلام الروسية والتركية تسجيلًا يظهر لحظة تعرض السفير لإطلاق نار من قبل شخص يحمل مسدسًا مناديًا “الله أكبر”.

وقال القاتل بعد إطلاق النار “نحن الذين بايعنا محمد على الجهاد”، قبل أن يوجه رسالة مفادها “لا تنسوا سوريا وحلب”.

وأضاف القاتل موجهًا رسالة إلى روسيا “إذا لم يوجد أمان هناك (في سوريا وحلب) فلن تكونوا أنتم في أمان أيضًا”، وأنه من “اشترك في الظلم هذا سيدفع الثمن”، متوقعًا أنه لن يخرج من المكان حيًا.

وأكدت السطلات التركية أن القاتل هو شرطي اسمه مولود الطنطاش، من مواليد عام 1994.

وتعرض السفير للهجوم أثناء مشاركته في أحد المعارض بالعاصمة التركية أنقرة، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء التركية، ونقل على أثرها للمشفى فور إصابته، ليعلن عن مقتله بعد حوالي النصف ساعة من إصابته.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن “السفير الروسي أصيب بإطلاق النار بعد افتتاح معرضًا للصور وإلقائه لكلمة في الاحتفالية في العاصمة، وأضافت أن الهجوم أسفر أيضًا عن إصابة 3 أشخاص آخرين من مرافقيه.

وتضاربت الروايات عن الحادثة، في حين قالت مصادر تركية أن منفذ الهجوم قد قتل.

مقالات متعلقة

  1. طهران وواشنطن تغلقان سفارتيهما في تركيا عقب اغتيال سفير روسيا
  2. مسلح يغتال السفير الروسي في تركيا ويردد: لا تنسوا حلب (فيديو)
  3. سفير روسيا في دمشق: لا هجوم قريب على حلب
  4. موسكو: مقتل السفير لن يؤثر على المحادثات بشأن سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة